WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA

iL VauT MieuX nKOnOo eNSeMBLe
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة الشعر الحديت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
momo
SOUS CHEF
avatar

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/02/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: ظاهرة الشعر الحديت   7/5/2013, 03:44

ظاهرة الشعر الحديت

هي دراسة نقدية تتبعت مسار تطور الشعر العربي الحديت والبحت في العوامل التي جعلت الشاعر ينتقل من مرحلة الاحياء والدات الى مرحلة التحرر من التقليد مع رصد التجارب والعوامل التي غدت التجديد في الشعر العربي الحديت على مستوى المضمون من خلال تجربة الغربة والضياع وتجربة الحياة والموت وما تتميز به كل تجربة من مظاهر وخصوصيات، وعلى مستوى الشكل والبناء الفني من خلال اللغة والسياق واليات التعبير وخاصة الصورة الشعرية والاسس الموسيقية.

أحمد المعداوي المجاطي
ناقد وشاعر مغربي من مواليد سنة 1932 بالبيضاء والتي تابع فيها تعليمه الابتدائي والتانوي ويعد من رواد القصيدة الحداثية الى جانب تلة من الشعراء أمتال:عبد الله كنون وعبد الكريم الخطابي وغيرهم.

الفصل الاول
يتبع التطور التدريجي الدي عرفه الشعر العربي الحديت وبالاحتكاك الفكري والتقافي وبالاداب الاجنبية
ولقد ظهر هدا الاحتكاك مند العصر العباسي والاندلسي الى نهاية العصر الحديت والرجوع الى التجربة الداتية.

الفصل التاني
تعتبر تجربة الغربة والضياع عاملا من عوامل التحول الدي ساهمة في ترسيخها نكبة فلسطين والتي زعزعت التقة بالموروت التقافي العتيق ولقد استغل الشاعر الفرصة للتحرر من قيود التقليد والانخراط في التدبيروالتخطيط بدل التفرج والانجرار
ولقد عرفت الغربة عدة مظاهر في تجربة الشعر العربي الحديت.
.الغربة في الكون : فقدان الارض والهوية وما صاحبها من دل وهوان-
.الغربة في المدينة : مسخ المدينة وطمس هويتها مع غزو الغرب لعمق غربة الشاعر في وطنه-
.الغربة في الحب : الفشل في التعايش وتحقيق السكينة حول الحب الى عداوة قاتلة-
.الغربة في الكلمة : عجز الكلمة عن احتوائها لازمة الشاعر ومعاكستها لرغبته-

الفصل الثالث
يتحدت الناقد في هدا الفصل عن تجربة الحيات والموت والمحكومة بالامل والانتظار ويتحكم فيها وسط أسطوري وأبطال أسطوريين.
لقد كان الموت عند الشعراء الحداتيين بمتابة الحياة وحافزا الى التورة على رواسبها
ولقد استغل الشاعر الحداتي لهدا التصو نمادج أسطورية تعكس الولادة والتجدد من جديد (تموت فيلتهب رمادها فتحيا تانية).

الفصل الرابع
جاء هدا الفصل ليطرح الشكل الجديد المتمتل في الشعر العربي الحديت والدي تجاوز التصوير الى الكشف عن واقع الشاعر النفسي والاجتماعي والتاريخي واستشراف المستقبل.
ساهمت وساءل عدة في تقديم القيم الفكرية ومدها بالقيم التقافية وتخل الشاعر عن الوسائل التقليدية لعدم مناسبتها حياته المتغيرة في الاطار والمضمون وربط شروط تعبيره ووسائله الفنية بالدات التي يعيشها بطبيعتها الخاصة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.take-give.tk
 
ظاهرة الشعر الحديت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA :: نصوص و دروس :: دروس البكالوريا-
انتقل الى: