WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA

iL VauT MieuX nKOnOo eNSeMBLe
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 historik and geografie

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
momo
SOUS CHEF
avatar

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/02/2013
العمر : 29

مُساهمةموضوع: historik and geografie   4/1/2013, 08:01


الجزائر، تونس و ليبيا
ظروف نشأة الحركات الوطنية:
الغزو و آثار الاستغلال الاستعماريين، التأثر بحب الريف التحررية بقيادة "الخطابي"، اثر مؤتمر الصلح بباريس/ و تشابه البلدان الثلاث خاصة الجزائر و تونس مع المغرب حيث انقسمت النخبة الوطنية إلى زعماء سلفيين و آخرين لبراليين، ففي الجزائر تأسست "كتلة المنتخبين المسلمين" كأول تنظيم سياسي بقيادة كل من "الأمير خالد" "عبد الحميد باديس" ثم تطور التنظيم بظهور نخبة من الشباب منهم "فرحت عباس"و"مصالي الحاج" مؤسس "حزب نجمة إفريقيا" الذي تحول إلى"حزب الشعب الجزائري"،/ و في تونس اعتبر "الحزب الدستوري" أول تنظيم سياسي وطني بقيادة "عبد العزيز الثعالبي" ثم "الحزب الدستوري الجديد" بقيادة "الحبيب بورقيبة"،/ أما ليبيا فإنها تعتبر استثناء لان حركتها الوطنية ظلت منذ البداية مسلحة سواء بقيادة "الحركة السنوسية" أو من بعدها بقيادة "عمر المختار".
مطالب الحركات الوطنية:
كانت الحركة الوطنية التونسية و الجزائرية فيما بين الحربين معتدلة حيث قامت على المطالبة بالاصلاحات، و على غرار المغرب ساهمت الأوضاع الدولية الجديد المرتبطة بالحرب العالمية الثانية في اتجاه الحركة الوطنية التونسية و الجزائرية إلى مرحلة النضال من اجل الاستقلال سواء بالعمل السياسي أو المقاومة المسلحة، ففي تونس قدم الحزب الدستوري الجديد وثيقة المطالبة بالاستقلال و أمام رفض سلطات الحماية تطور العمل الوطني الذي إنضاف إليه الكفاح المسلح، فدخلت فرنسا في مفاوضات مع الوطنيين انتهت بالاعتراف بالاستقلال مباشرة بعد استقلال المغرب، و في الجزائر استمر القمع بعد أن قدم "حزب الشعب الجزائري" مذكرة المطالبة بالاستقلال، فانطلقت ثورة المليون شهيد التي قادتها "جبهة التحرير الوطني" منذ1954 و دخلت في مواجهات مع الفرنسيين توجت باعتراف مفاوضات "افيان" باستقلال البلاد1962./أما ليبيا كان اتجاهها نحو الاستقلال بفعل التطورات الدولية المرتبطة بالحرب العالمية الثانية، فبعد استسلام ايطاليا تحولت إلى منطقة نفوذ الحلفاء إلى أن قررت الأمم المتحدة الاعتراف باستقلالها 1952 على شكل مملكة بقيادة الأسرة السنوسية و ضلت ليبيا تستغل من طرف الشركات المتعددة الجنسيات إلى أن نجحت ثورة الفاتح1شتنبر1969.

العولمة
مفهومها، آلياتها، القوى الفاعلة

مفهوم العولمة  :
هي سياسة أو نظام يستهدف توحيد العالم في سوق واحدة تندمج فيها اقتصاديات الدول الوطنية و تتحول الى مجرد مناطق اقتصادية تسيطر عليها القوى الرأسمالية، و العولمة بهذا المفهوم هي أداة لتكريس سيطرت الرأسمالية على العالم في مختلف المحالات أملتها الثورة الصناعية الثالثة التي بدأت في النصف الثاني من القرن20.
نشأة العولمة  :
ارتبط ظهور العولمة و تطورها بسلسلة من الإجراءات التنظيمية بدءا باتفاق "بروتون وودز" 1944 و المؤسساتية " صندوق النقد الدولي،GATT ،OMC ".
آليات العولمة  :
المالية  : فتح الحدود في وجه الاستثمارات، اعتماد الدولار قاعدة في المعاملات، تحرير أسعار صرف العملات و ربطها بالسوق النقدية، / الإنتاجية  : تشجيع التنافسية اعتمادا على معايير الجودة، إلغاء الاحتكار و القيود و مراقبة الدولة للنشاط الاق، حرية تملك وسائل الإنتاج./ التجارية  : تحرير التجارة و تخفيض الرسوم الجمركية، تحرير المبادلات التجارية، فتح الحدود أمام تدفق السلع./ المواصلات : تقدم تقني في كافة المواصلات، اتساع رقعت المبادلات و تسهيل التواصل بين سكان المعمور./ الاتصالات : ثورة تكنولوجية في وسائل الاتصال، سرعة الاتصال و تقريب المسافات./ الإعلام : ثورة في وسائل الإعلام، سرعة نقل الأخبار و الأفكار.
القوى الفاعلة :
قوى مؤيدة  : القوى الكبرى، المنظمات الدولية المالية و التجارية، الشركات المتعددة الجنسيات./ قوى مناهضة : تجمعات عالمية لمنظمات المجتمع المدني "المنتدى الاجتماعي العالمي"، و مجموعات من الحركات الدولية "ATTAC "
آثار العولمة في تنظيم المجال العالمي  :
تحكم القوى الرأسمالية في السوق العالمية، تكريس التفاوت في مستوى التنمية، تقوية سلطة رأسمال و إضعاف مفهوم الدولة الوطنية، رافقت العولمة مجموعة من التحديات و الأخطار التي تهدد المجال العالي(تلوث، تسلح، فقر..).

المجال العالمي في إطار العولمة
أهم الخصائص السوسيواقتصادية لتنظيم المجال العالمي  :
سيطرت دول الشمال على معظم الناتج الداخلي الخام، بينما تنعم دول شعوب الشمال بالرفاهية تعاني معظم شعوب الجنوب من الفقر خاصة آسيا،إفريقيا ج.الصحراء و معظم أمريكا الجنوبية، سيطرت الدول المتقدمة على المبادلات العالمية و الاستثمارات الخارجية، تنظيم المجال العالمي في مجالين متباينين الشمال و الجنوب و تباين في درجة الاندماج في العولمة.
أشكال الترابطات بين مجالات الاقتصاد العالمي  :
ترابطات بشرية و هي مختلف تيارات الهجرة الدولية من الجنوب إلى الشمال./ ترابطات مالية و تشمل التدفقات المالية التي تتم في البورصات، وتيارات الاستثمارات المتمركزة في دول الشمال./ ترابطات تجارية و تعتبر تجارة النفط اكبر مثال لها./ ترابطات علمية ثقافية تتضح من خلال سيطرت الأقطاب الثلاث الكبرى على الصناعة الثقافية (وسائل الإعلام) و تستخدمها لنشر نموذجها الثقافي.
سقوط الإمبراطورية العثمانية
و توغل الاستعمار في المشرق العربي
أسباب سقوط الدولة العثمانية:
إلى حدود بداية القرن 20 تفاقمت أوضاع الدولة العثمانية مما عرضها تدريجيا إلى الاندثار :
أسباب داخلية : ضعف حكم السلاطين و عجز القوميين الأتراك على حماية إطراف البلاد، تفاقم الأزمة المالية و تزايد الديون و اشتداد الاضطرابات في الولايات و ارتفاع الروح القومية لدى العرب التي أججتها سياسة التتريك.
أسباب خارجية : تتمثل في اشتداد الضغط و التنافس الامبريالي على ممتلكات العثمانيين.
وسائل و مراحل التوغل الاستعماري في المشرق العربي :
شكلت ظروف الحرب العالمية الأولى الظرف الملائم الاستكمال التوغل الاستعماري في المشرق العربي، فقد اندلعت الحرب التي شاركت الدولة العثمانية خلالها إلى جانب التحالف الثلاثي، بدأ بريطانيا في استغلال الشعور القومي العربي بالدفع بهم للقيام بالثورة ضد الأتراك، فبع مجموعة من المراسلات بين الممثل الانجليزي و الشريف الحسين نجحت بريطانيا في استغلال القومية العربية من خلال وودها بإقامة دولة عربية موحدة في المشرق و مستقلة عن الأتراك مقابل ان يعلن العرب الثورة على الأتراك و ان يدعموا بريطانيا في الحرب و هذا ما سمي بالثورة العربية سنة 1916.
و بينما كان العرب يحاربون إلى جانب بريطانيا و يمهدون لها الطريق لاحتلال ما تبقى من المشرق، كانت انجلترا تقوم بمناورات سرية مع حلفائها، فوقعت مع كل من فرنسا و روسيا اتفاقية "سايكس بيكو" 1916 و تتويجا لتحالفها مع الصهيونية أصدرت وعد بلفور1917 الذي التزمت فيه بدعم اليهود لإقامة وطن قومي لهم في فلسطين .
و بعد نهاية الحرب تم تجزئ المشرق الربي بين الانتدابين الفرنسي في سوريا و لبنان و البريطاني في العراق، شرق الأردن وفلسطين، و أصبح الاستعمار رسميا بتوقيع معاهدة سيفر1920 و باعتراف عصبة الأمم و هكذا دخلت منطقة المشرق العربي مرحلة التجزئة و مواجهة الصهيونية.
وبالنسبة لتركيا فقد أدت نهاية الحرب العالمية الأولى إلى اندثار شكلها العثماني بعد معاهدتي سيفر1920 و لوزان1923، حيث نشأة تركيا الحديثة بقيادة مصطفي كمال أتاتورك و الغية الخلافة العثمانية.
الانتدابين الفرنسي و البريطاني على المشرق العربي و نتائجهما :
تجلت أثار الانتدابين الفرنسي و البريطاني على المشرق العربي في إخضاعه لمختلف إشكال الاستغلال الاستعماري، ومنها تحول الانتداب إلى استعمار مباشر و الاستغلال الاقتصادي و المالي و التجزيء الذي تعرضت له المنطقة، فضلا عن توطين الكيان الصهيوني بفلسطين لخدمة الامبريالية.
وواجهت كلا الانتدابين مجموعة من الثورات في العراق، سوريا وفلسطين استمرت في رفضها للانتداب و الصهيونية إلى قيام ح.ع.2.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.take-give.tk
 
historik and geografie
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA :: نصوص و دروس :: دروس البكالوريا-
انتقل الى: