WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA

iL VauT MieuX nKOnOo eNSeMBLe
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل حقا عرفنا محمدا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
momo
SOUS CHEF


عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/02/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: هل حقا عرفنا محمدا؟   7/8/2013, 08:21

هل حقا عرفنا محمدا - صلى الله عليه وسلم -؟

وهل حقا عرَّفنا به كما ينبغي أن يكون؟!

فمن هو محمد - صلى الله عليه وسلم -؟

• وهل يمكننا أن نكتب عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سطورا بسيطة واضحة

مفهومة لكل إنسان أيا كانت لغته وثقافته وعقيدته.. دون أن نتوه في جلال الحب الخالد

فلا ننطق إلا بما يغشى قلوبنا وأرواحنا من نور؟

• ودون أن تجري بيوت الشعر على ألسنتا طوعا وكرها؟



سأحاول وأنا المحب الوله، والمريد الذي لم يكف يوما عن محاولة اللحاق بنور الهدى..

أن أُعرّفَ بمحمد - صلى الله عليه وسلم - بحديث بسيط لا مبالغة فيه ولا أثر ﻹنشداه..



سأحاول رغم ما يتملكني مما يتملك كل إنسان عندما يقف أمام العظمة ذاتها يريد

وصفها فلا يستطيع ﻷن العظمة لا توصف إلا بكونها عظمة.. وﻷن اللسان والبنان

لا يعبّران أبدا عن إشراقات الروح وخفقات القلب، فتلك مشاعر لا يعبر عنها إلا حياة البشر

في حب سيد البشر.. لكني أريد ان أُعرّفَ بمحمد - صلى الله عليه وسلم - في كلمات

واضحة بسيطة يعرفها اﻷبناء ويعرفها الناس، ويعرفها الغرب والشرق ليدركوا جميعا

شيئا ولو كان كقطرة في محيط عن حياة محمد وماهيته.. علّنا نضع بطاقة تعريف شديدة

الاختصار بشخص محمد - صلى الله عليه وسلم -..



محمد هو قمة القمم:

محمد - صلى الله عليه وسلم - هو اﻹنسان الكامل، البشر الأعظم الذي لم يصل لكماله

ولا عظمته شخص آخر على مر الزمان، فمستويات القدوة والتأسي في منتهاها لا تجتمع

إلا في شخصه الكريم، ومراتب النبوغ والارتقاء، لا تتوفر كاملة إلا لديه، ونهايات

الدرجات العظمى في كل نشاط من أنشطة البشر لا تجتمع إلا

عند محمد - صلى الله عليه وسلم -

فمن أراد قدوة في السماحة والكرم فقمتها عند محمد.. ومن أراد قدوة في الرحمة

والرأفة فقمتها عند محمد، ومن أراد قدوة في الحب والوفاء فقمتها عند محمد،

ومن أراد قدوة في الشجاعة والفروسية، فقمتها عند محمد، ومن أراد قدوة في النبل

واﻹباء فقمتها عند محمد، ومن أراد قدوة في التواضع والزهد فقمتها عند محمد،

من أراد أن يكون الزوج المثل، فليقتدي بمحمد، ومن أراد أن يكون اﻷب المثالي اﻷعظم

فليسترشد بمحمد، ومن أراد نجاحا في العمل فليهتدي بهدي محمد، ومن أراد أن يكون قائدا

أو حاكما أو زعيما أو سياسيا أو فارسا أو مربيا أو معلما، أو أن يبلغ درجات الكمال في دور

ما من أدوار الحياة، فسيجد القمة لدى محمد - صلى الله عليه وسلم -.. ولأنه قمة القمم

اعترف كثير من علماء الغرب بعظمته فقالوا:

المفكر والفيلسوف والمؤرخ الاسكوتلندي توماس كارلايل:

"إنما محمد شهاب قد أضاء العالم، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء"


الأديب الروسي ليو تولستوي:

أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات

على يديه، وليكون هو أيضا آخر الأنبياء"

كارل ماركس أبو الشيوعية:

"جدير بكل ذي عقل أن يعترف بنبوءة محمد، وأنه رسول من السماء إلى الأرض

هذا النبي افتتح برسالته عصراً للعلم والنور والمعرفة، وحري أن تــُدون أقواله

وأفعاله بطريقة علمية خاصة. وبما أن هذه التعاليم التي قام بها هي وحي فقد كان عليه

أن يمحو ما كان متراكماً من الرسالات السابقة من التبديل والتحوير"



الشاعر الألماني غوته:

"بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان، فوجدته في النبي العربي محمد..

وإننا أهل أوروبا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد، وسوف لا يتقدم عليه أحد"



الشاعر الفرنسي لامارتين:

"أعظم حدث في حياتي هو أنني درست حياة رسول الله محمد دراسة وافية،

وأدركت ما فيها من عظمة وخلود..ليس هناك رجل أدرك من العظمة الإنسانية مثلما

أدرك محمد، وأي إنسان بلغ من مراتب الكمال مثل ما بلغ، لقد هدم الرسول المعتقدات الباطلة

التي تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.take-give.tk
 
هل حقا عرفنا محمدا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA :: المنتدى الإسلامي :: محمد صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: