WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA

iL VauT MieuX nKOnOo eNSeMBLe
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 historik et geographique

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
momo
SOUS CHEF
avatar

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/02/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: historik et geographique   4/1/2013, 08:02

القضية الفلسطينية جذورها و أشكال التمركز الصهيوني
جذور القضية الفلسطينية :
ارتبطت نشأة الصهيونية كحركة سياسية قامت على المبدأين القومي و الديني عن طريق استغلال اليهودية كديانة لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.و يعتبر "هرتزل" اكبر أقطابها، نشأة في مدينة "بال"1897 عندما انعقد أول مؤتمر صهيوني و أعلن عن تأسيس المنظمة الصهيونية العالمية بمختلف أجهزتها كأداة للتهييء للحلم الصهيوني، وتقوت الحركة باستفادتها من التحالف مع الامبريالية و الذي تجسد في ظروف ح.ع.1 بإصدار وعد بلفور، كما استفادت لتحقيق أهدافها من الانتداب البريطاني على فلسطين الذي هيأ لها الشروط الملائمة للتمركز في فلسطين.
أشكال التمركز الصهيوني في فلسطين :
تحت راية الانتداب البريطاني و بفعل جهود المنظمة الصهيونية العالمية اشتد التمركز الصهيوني في فلسطين في فترة ما بين الحربين واتخذ عدة أشكال : تدفق الهجرة اليهودية، تزايد المستوطنات، تزايد الاستثمارات اليهودية،وكذلك تنوعت الامتيازات التي كانت سلطات الانتداب تقدمها للصهاينة بما فيها توليها مسؤولية قمع المقاومة الفلسطينية.
موقف الفلسطينيين من الانتداب و التمركز الصهيوني :
اقتصرت ردود الفعل الفلسطينية في البداية على مقاومة الاستيطان الصهيوني و بعدما تأكد دعم الانتداب له توسعت المقاومة الفلسطينية لتطال الاستعمار الانجليزي ومرت من مقاومة سياسية إلى مقاومة مسلحة وتعتبر ثورة البراق1929 و ثورة عز الدين القسام1935 و الثورة الفلسطينية الكبرى1936- 1939 أهم نماذجها، و كانت بريطانيا تواجه هذه المقاومة بمختلف أشكال القمع العسكري عن طريق قواتها أو الميلشيات العسكرية اليهودية (الهاغانا) ، و الإداري ن طريق إصدار كتب بيضاء تتناور فيها على طموحات الفلسطينيين للتخفيف من مفعول مقاومتهم، و في إطار الكتاب الأبيض لسنة1939 قررت بريطانيا تقسيم فلسطين إلى دولتين، و على هذا الوضع ضلت القضية الفلسطينية إلى ظروف قيام ح.ع.2 لتدخل بعدها منعطفات جديدة.

القضية الفلسطينية
و الصراع العربي الصهيوني
بعد نهاية الحرب العالمية الثانية دخلت القضية الفلسطينية منعطفا جديدا تمثل في الإعلان عن قيام الدولة الصهيونية مباشرة بعد إعلان بريطانيا نيتها إنهاء الانتداب، و أدى عدم التزام الصهاينة بالحدود الأممية و توسعاتها خارجها إلى تحول القضية الفلسطينية إلى صراع عربي صهيوني مر بثلاث مراحل:
مرحلة الصراع العسكري1948- 1973 خاض خلالها العرب عدة حروب ضد إسرائيل( حرب1948، العدوان الثلاثي1956- حرب يونيو1967 والتي استكمل فيها الصهاينة احتلال فلسطين و حرب 1973)
مرحلة الصراع السياسي1973-1991 تميزت هذه المرحلة بانطلاق المفاوضات بدأ من المفاوضات المصرية الصهيونية "كامب ديفيد" 1979،و انتهاء بمؤتمر مدريد للسلام 1991 برعاية أمريكية و روسية و خلال هذه المرحلة اجتاح الصهاينة جنوب لبنان و اندلعت انتفاضة أطفال الحجارة.
المرحلة الثالثة همت التطورات بعد مؤتمر مدريد بما فيها اتفاق "أسلو" للحكم الذاتي، وفات "ياسر عرفات"2004، نجاح "حركة المقاومة الإسلامية حماس" في الانتخابات .....




العولمة
مفهومها، آلياتها، القوى الفاعلة

مفهوم العولمة  :
هي سياسة أو نظام يستهدف توحيد العالم في سوق واحدة تندمج فيها اقتصاديات الدول الوطنية و تتحول الى مجرد مناطق اقتصادية تسيطر عليها القوى الرأسمالية، و العولمة بهذا المفهوم هي أداة لتكريس سيطرت الرأسمالية على العالم في مختلف المحالات أملتها الثورة الصناعية الثالثة التي بدأت في النصف الثاني من القرن20.
نشأة العولمة  :
ارتبط ظهور العولمة و تطورها بسلسلة من الإجراءات التنظيمية بدءا باتفاق "بروتون وودز" 1944 و المؤسساتية " صندوق النقد الدولي،GATT ،OMC ".
آليات العولمة  :
المالية  : فتح الحدود في وجه الاستثمارات، اعتماد الدولار قاعدة في المعاملات، تحرير أسعار صرف العملات و ربطها بالسوق النقدية، / الإنتاجية  : تشجيع التنافسية اعتمادا على معايير الجودة، إلغاء الاحتكار و القيود و مراقبة الدولة للنشاط الاق، حرية تملك وسائل الإنتاج./ التجارية  : تحرير التجارة و تخفيض الرسوم الجمركية، تحرير المبادلات التجارية، فتح الحدود أمام تدفق السلع./ المواصلات : تقدم تقني في كافة المواصلات، اتساع رقعت المبادلات و تسهيل التواصل بين سكان المعمور./ الاتصالات : ثورة تكنولوجية في وسائل الاتصال، سرعة الاتصال و تقريب المسافات./ الإعلام : ثورة في وسائل الإعلام، سرعة نقل الأخبار و الأفكار.
القوى الفاعلة :
قوى مؤيدة  : القوى الكبرى، المنظمات الدولية المالية و التجارية، الشركات المتعددة الجنسيات./ قوى مناهضة : تجمعات عالمية لمنظمات المجتمع المدني "المنتدى الاجتماعي العالمي"، و مجموعات من الحركات الدولية "ATTAC "
آثار العولمة في تنظيم المجال العالمي  :
تحكم القوى الرأسمالية في السوق العالمية، تكريس التفاوت في مستوى التنمية، تقوية سلطة رأسمال و إضعاف مفهوم الدولة الوطنية، رافقت العولمة مجموعة من التحديات و الأخطار التي تهدد المجال العالي(تلوث، تسلح، فقر..).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.take-give.tk
 
historik et geographique
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WwW.àBc4u.TK.................TaZa BLanCA :: نصوص و دروس :: دروس البكالوريا-
انتقل الى: